مدونة رين

أخبار وتحديثات من منصة العملات المشفرة الرائدة في الشرق الأوسط

الأسواق الناشئة تمهد الطريق أمام فوائد العملات الرقمية

بقلم RAIN EDITORIAL TEAM - Apr 07, 7:00 PM

مع الزيادة المضطردة في تبني العملات الرقمية وزيادة أسعارها، كان انتشار الوباء بمثابة هدية  لمجال  العملات الرقمية. في حين سعى البعض إلى العملات الرقمية كملاذ آمن، تدفق آخرون على نمو الأصول المحتمل خاصةً في ظل حالة عدم اليقين الناتجة عن الوباء. وهذا أدى زيادة التبني للعملات الرقمية وارتفاع أسعارها في عام 2020 إلى ارتفاع القيمة السوقية لصناعة العملات الرقمية تقريبًا بنسبة 300٪ لتصل إلى 758 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية العام ذاته. استمر هذا الارتفاع حتى النصف الثاني من عام 2021، وهو الأمر الذي أشار إلى بداية فصل جديد في صناعة العملات الرقمية، خاصة في ظل انتقال الأصول الرقمية إلى الميزانية العمومية للمستثمرين المؤسسين. تزامن هذا مع تدفق أنظمة المعاشات التقاعدية ، وصناديق الهبات الجامعية ، وصناديق الاستثمار على العملات الرقمية، إضافة إلى قيام نقاد سابقون  مثل فيزا وجيه بي مورجان بتغيير موقفهم. كذلك، أصبحت بوابات الدفع الموجهة للمستهلكين مثل PayPal  تسمح للعملاء بالاحتفاظ، وشراء، وبيع العملات الرقمية مباشرة من حساباتهم. وقد كان هذان العامان الماضيان محوريين للصناعة وعززا مكانتها في الخطاب حول الاقتصاد العالمي.

 في التيار العالمي السائد، نضجت العملات الرقمية من التكنولوجيا الهامشية إلى مركز الصدارة ، وهي أصبحت الآن جزءاً مهيمناً من محادثاتنا اليومية حول الأسواق والقيمة والمستقبل. وقد ارتفع معدل اعتماد العملة الرقمية بنحو 2300٪ بين الربع الثالث من عام 2019 والربع الثاني من عام 2021 ، وذلك وفقًا لبحث على موقع Chainanalysis، الموقع البحثي المتخصص في تقنية "البلوكتشين"، كذلك أشار البحث إلى أن الزيادة كانت حوالي 880٪ في عام 2021 وحده. ويستخدم موقع Chainanalysis ثلاثة مقاييس لقياس استخدام العملة، وهم إجمالي نشاط العملة الرقمية ، وإجمالي النشاط من مستثمري التجزئة وحجم معاملات نظير إلى نظير). كما يقدّر البحث المبالغ المستثمرة ومتوسط ​​الثروة المقابلة للفرد في بلد بعينه، وهو الأمر الذي يعتبر أكثر عدلاً بالنسبة للبلدان النامية حيث تكون المبالغ الموضوعة ذات أهمية أكبر بالنسبة للأشخاص، فكل دولار يتم إنفاقه في تلك البلدان على العملات الرقمية هو أكثر أهمية بكثير على أساس نصيب الفرد. وبينما نقوم بتحليل وتوجيه الاستثمار المؤسسي واسع النطاق في العالم المتقدم ، والذي تقوده شركات كبرى مثل Paypal  وTesla ، فإننا في الوقت ذاته نتجاهل التبني الجماعي الذي يحدث في العالم النامي. وتقدم العملات الرقمية فوائد كثيرة للعالم النامي، والأهم من ذلك، مواطني هذا العالم، والذين طالما تم تهميشهم من قبل المؤسسات المالية التقليدية، وغالبًا يطغى على هذا النمو عناوين الأخبار التي تركز على الشركات الكبرى.

برغم نمو دوافع تبني العملات الرقمية في العالمين المتقدم والنامي، فإن هذه الدوافع مختلفة بشكل جوهري في طبيعتها. ففي العالم المتقدم، لا تزال العناوين الرئيسية تهيمن عليها الجهات الفاعلة المؤسسية التي تدخل عالم العملات الرقمية. وبينما لا تزال علامات الاستفهام حول التنظيم حاضرة بقوة، يبقى موضوع التنظيم على جدول أعمال العديد من الدول المتقدمة. ففي الولايات المتحدة ، تقوم إدارة بايدن بتحضير أمرتنفيذي من شأنه توجيه استراتيجية الحكومة بشأن العملة الرقمية ، بينما قامت روسيا بعكس موقفها من التقييد إلى التنظيم. ومن ناحية أخرى، أثبت العالم النامي كونه مكاناً خصباً لمجال  العملات الرقمية، خاصةً مع عدم الاستقرار المالي والتضخم والقيود، وهى العوامل التي أبرزت فائدة العملات الرقمية، وليس فقط من ناحية نمو الأصول. وقد قام مؤشر تبني العملات الرقمية العالمي لعام 2021 بتحليل 154 دولة وتصنيفها بناءً على ثلاثة مقاييس، وهي القيمة التي تم تلقيها من العملات الرقمية داخلالسلسلة، وقيمة تجزئة التي تم نقلها داخل السلسلة، وحجم التبادل التجاري من نظير إلى نظير. وتصدرت فيتنام وباكستان والهند مقدمة قائمة المشاركين المسيطرين على الأسواق الناشئة، بينما تراجعت الولايات المتحدة والصين عن تصنيف العام الماضي مع ازدياد حجم مشاركين آخرين في الأسواق الناشئة في مجال العملات الرقمية. وفي أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تضمنت قائمة Chainanalysis لأكثر عشريون دولة قامت بتبني العملات الرقمية دولاً مثل توغو، ونيجيريا، وجنوب إفريقيا، وكينيا، وغانا.

أصبحت السلفادور أول دولة تعتمد عملة البيتكوين كعملة قانونية في عام 2021 ، ومن المتوقع أن تحذو حذوها دول قليلة أخرى في أمريكا اللاتينية. وقد ناقش رئيس السلفادور نجيب بوكيلي إمكانية جذب المزيد من السلفادوريين إلى النظام المالي من خلال العملات المشفرة، خاصةً وأن 70٪ لا يمتلكون حسابات مصرفية، وهذا بالإضافة إلى تخفيف اعتماد السلفادور على الدولار الأمريكي. في عام 2017 ، كان 27٪ فقط من سكان البلاد يمتلكون حسابات بنكية، ولكن في غضون شهرين من الإعلان عن قبول البيتكوين كعملة قانونية، قام 46 ٪ من السكان بتنزيل "تشيفو" (Chivo) ، وهي محفظة البيتكوين التي أطلقتها حكومة السلفادور لتسهيل المدفوعات بشكل رخيص وفعال باستخدام Bitcoin's Lightning Network. ويستخدم الآن 2.1 مليون مواطن أو أكثر من 32٪ من السكان منصة محفظة "تشيفو" التي تتيح الدفع مجانًاعبر الحدود ومن المتوقع أن توفر حوالي 400 مليون دولار من رسوم التحويلات سنويًا للمواطنين. وبإمكان عدد من دول أمريكا اللاتينية أن تحذو حذو السلفادور، خاصة في ظل إجراء مناقشات مع المشرعين في بنما وغواتيمالا وهندوراس. كان هذا التغيير السريع أمراً مستحيلًا قبل بضع سنوات ، وعلى الرغم من تحذيرات صندوق النقد الدولي للسلفادور، لم تثني السلفادور عن قرارها بل وأقدمت عليه بقوة.

على الرغم من أن أمريكا اللاتينية هيمنت على خطاب العملات القانونية ، إلا أنه كانت هناك تحركات كبيرة في هذا الشأن في جميع أنحاء العالم. تخطت منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى منطقة أمريكا الشمالية لتصبح المنطقة ذات أكبر حجم في نشاط العملات الرقمية. وأشار البنك الدولي إلى أن منطقة إفريقيا جنوب الصحراء تظل المنطقة الأغلى فيما يتعلق بإرسال الأموال إليها، حيث يبلغ متوسط ​​تكلفة إرسال الأموال 200 دولار أمريكي وهو ما يمثل في المتوسط 8.2٪ في الربع الأخير من عام 2020. من ناحية أخرى، يبلغ متوسط رسوم شبكات تشفير نظير إلى نظير لنفس المعاملة من خلال استخدام عملات البيتكوين المحلية بين 2 و 5٪، مما يعني أن الفارق يمثل مدخرات كبيرة يمكن أن تذهب نحو أسر العمال المهاجرين. وبذلك، فإن الدافع وراء زيادة حجم نشاط العملات الرقمية  في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى هو الرسوم المرتفعة المفروضة على تحويل الأموال، إضافةٍ إلى امتناع  أعداد كبيرة من الأشخاص عن التعامل مع البنوك مع ضعف إمكانية الوصول إلى الأدوات المالية، كما أن معدلات الاختراق للبطاقات الائتمانية لا تزال منخفضة للغاية. ويُقدر البنك الدولي أن عدد البالغين الذين لا يمتلكون حسابات بنكية يبلغ حوالي 1.7 مليار، أي حوالي 22 ٪ من سكان العالم.

 بالنظر أقرب إلى المنطقة، فقد أحرزت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقدمًا سريعًا على الصعيد التنظيمي، ولا يزال هناك مجال كبير للتوسع. وقد أصبحت منصة رين أول شركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحصل على ترخيص وحدة الأصول الرقمية التنظيمية (CRA) في عام 2019 من خلال الإدارة الفرعية للشركة. وبعد عملية استغرقت عامين لوضع  إطار عمل للبيئة الرقابية  (Regulatory Sandbox)، أصبحت رين أول منصة مرخصة لتبادل العملات الرقمية في الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي يمهد الطريق أمام تنظيم واعتماد الأصول الرقمية في جميع أنحاء المنطقة. وقد حذت دولة الإمارات العربية المتحدة حذو البحرين حيث أنشأت أبو ظبي الإطار الخاص بها لإدارة الأصول الافتراضية من خلال أسواق أبوظبي العالمية (ADGM). كما تلقت رين كذلك الموافقة المبدئية من خلال أسواق أبوظبي العالمية في عام 2022. إن استباق البحرين والإمارات العربية المتحدة في المغامرة يعطي لهم ميزة استباقية لجني ثمار هذا التحرك قبل المنافسين الإقليميين الآخرين على المدى الطويل. وهناك المزيد من النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ تعد تركيا وباكستان مواطن نشطة للغاية لأسواق العملات الرقمية، حيث تتمتع تركيا  إلى حد بعيد بأكبر حجم معاملات في المنطقة عند 132.4 مليار دولار خلال الفترة الزمنية التي تمت دراستها في تقرير Chainalysis 2021 Geography of Cryptocurrency، كما شهدت باكستان ارتفاعًا في السوق بنسبة 771٪ من عام 2020 إلى عام 2021 ، كما هو موثق في التقرير المشار إليه.

أظهر الاعتماد الواسع للعملات الرقمية قدرة التكنولوجيا على تعزيز التنمية وعلى السماح للاعبين في الأسواق الناشئة بالاستعداد للمستقبل . وقد تركت البنية التحتية المالية التقليدية حواجز عالية لدخول الكثيرين من العالم النامي والتي يتم القضاء عليها ببطء من خلال اعتماد العملات الرقمية، وهو ما يسمح للفئات المهمشة سابقًا في المجتمع بالمشاركة في الاقتصاد العالمي. ومع زيادة تكنولوجيا العملات الرقمية، أصبح الباب مفتوحاً لحدود لانهائية، وسننظر عن كثب بدرجة أكبر في المستقبل للطرق الأخرى التي يمكن أن تقوم بها هذه الصناعة وتكنولوجيا "البلوكتشين" إلى زيادة تمكين العالم النامي، كما يمكن للعقود الذكية تسجيل جميع المعاملات والاتفاقيات لضمان الإنصاف لجميع الأطراف في اتفاقيات العمل. إن هذه مجرد بداية للعملات الرقمية والتي يدعمها قطاع مهمش سابقًا في الاقتصاد العالمي.

رين شركة مُرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كمزود خدمة الأصول المشفرة من الفئة ٣. يقع مقرها الرئيسي في مملكة البحرين.

الشركة

التعلّم

الوظائف

قنوات التواصل الاجتماعي

امسح للتحميل

iOS & Android

تحميل تطبيق رين

رين المالية 2022 جميع الحقوق محفوظة