مدونة رين

أخبار وتحديثات من منصة العملات المشفرة الرائدة في الشرق الأوسط

محفظة البيتكوين: دليل المبتدئين لتخزين البيتكوين

بقلم Mohamed Saber Farrag - Dec 03, 3:00 PM

البيتكوين أو BTC هي عملة رقمية أُطلقت عام 2009 من قبل شخص يدعى ساتوشي ناكاموتو، وقد كانت أول عملة رقمية يتم تداولها في الأسواق المالية العالمية، وبالتالي فإن تخزينها أو تداولها عبر الحسابات البنكية التقليدية لم يكن ممكناً، فهي عملة رقمية غير ملموسة، وبالتالي كانت المحافظ الرقمية هي الحل البديل لحفظ البيتكوين، وجميع العملات الرقمية التي ظهرت لاحقاً. 

عند شراءك وحدات بيتكوين يجب إنشاء محفظة رقمية أولاً ليتم تخزين عملات البيتكوين التي قمت بشرائها في هذه المحفظة الرقمية الخاصة بك، ثم يتم إنشاء مفتاح خاص بك لاستخدام المحفظة الرقمية، وهذا المفتاح يمكنه توقيع المعاملات الصادرة نيابة عنك تلقائياً، كما يمكنه أيضاً إنشاء عناوين داخل المحفظة، هذه العناوين تحتوي على رصيد معين، لا يمكن فتح أي عنوان إلا باستخدام مفتاح المحفظة الخاص بك. 

والآن بعد أن أنشأت محفظة رقمية، وقمت بتخزين وحدات البيتكوين بها، يجب استخدام المفتاح المشفر الخاص بالمحفظة الرقمية في كل مرة تقوم فيها بتحويل أو نقل عملات البيتكوين من محفظتك إلى محفظة شخص آخر، لأن عملاتك الرقمية يتم تخزينها على سلاسل البلوكتشين الخاصة بالبيتكوين ويلزمها إجراءات آمنة لفتحها وإتمام عملية التداول أو التحويل.

يمكنك اختيار المحفظة الرقمية المناسبة لك، فهناك محافظ رقمية ذات عُقدة كاملة أي تدعم الإجراءات اللامركزية في شبكة البيتكوين، كما أن هناك محافظ رقمية متاحة على الهاتف الجوال وتدعم استخدامات رمز الاستجابة السريعة أو QR Code، وغيرها من المحافظ الرقمية التي تحتوي على مميزات مختلفة بحسب وظيفة كل منها، لذا يمكنك مقارنة جميع المحافظ الرقمية المتاحة، والتأكد من احتياجاتك أولاً ونوع العملات الرقمية التي تخزنها لتختار المحفظة الرقمية التي تلبي احتياجك من حيث نوع العملة والأمان وسرعة وسهولة الاستخدام وإتمام التداولات.

محفظة الهاتف الجوال الرقمية

إذا كان لديك نشاطاً يومياً مع البيتكوين، أو تقوم بالدفع لشراء المنتجات من المتاجر التي تقبل العملات الرقمية، أو تعقد صفقات بشكل مستمر، فإن محفظة الهاتف الجوال هي الأنسب لك، فهي في متناول يدك طيلة الوقت على هاتفك الجوال، والذي يساعدك على فتح محفظتك الرقمية وتخزين المفاتيح الخاصة بها والسماح بإجراء عمليات الدفع في أي وقت، بالإضافة إلى تداول العملات الرقمية وتخزينها والاستثمار فيها عبر شاشة الجوال. 

وتحتوي الهواتف الجوالة على مميزات إضافية تسهل من مهمة المحافظ الرقمية، مثل ميزة الاتصال قريب المدى أو ما يُعرف بـ NFC وهو إجراء يجعل المستخدمين يقومون بالنقر على هواتفهم الجوالة لفتح محفظتهم الرقمية دون تقديم أي معلومات على الاطلاق.

كما أن محافظ الهواتف الجوالة تعمل بتقنية بسيطة للتحقق من إتمام عمليات الدفع، فهي تعمل مع مجموعات فرعية صغيرة من سلاسل البلوكتشين، بالإضافة إلى أنها تعتمد على العقد الموثوقة في شبكة بيتكوين لضمان الحصول على المعلومات الصحيحة أثناء تداول العملات الرقمية. 

وبالرغم من سهولة استخدام المحافظ الرقمية المرتبطة بالهاتف الجوال، إلا أن بها عيوباً يجب معرفتها، فالعقد الموثوقة التي تعتمد عليها تقنية المحافظ الرقمية هي عُقد لها سيطرة على العملات المعدنية والمعاملات المالية الورقية، وهو ما يتعارض مع فلسفة البيتكوين ذات التعاملات اللامركزية والتي لا تخضع لأي سيطرة خارج نظام البلوكتشين مثل الحكومات والبنوك. 

وتعد المحافظ الرقمية المرتبطة بالهواتف الجوالة ذات موارد محدودة لنظام التشغيل الخاص بها، فهي لا تعتمد بشكل أساسي على حفظ جميع سلاسل البلوكتشين على الهاتف الجوال، ما يعني سهولة الوصول إلى الأموال، كما أنها عُرضة للبرامج الضارة وهجمات القراصنة ومحاولات الاختراق الإلكترونية، والتي قد تفقد فيها السيطرة على محفظتك الإلكترونية في حال فقدان هاتفك الجوال، خاصةً إذا لم يتم تفعيل إجراء التحقق بخطوتين، أو ما يُعرف بـ المصادقة الثنائية أو 2AF. 

وتُعرف المصادقة الثنائية أو 2AF بأنها إجراء حماية ذو خطوتين تقوم فيه بإدخال رمز كخطوة أولى، ثم اسم المستخدم وكلمة المرور كخطوة ثانية لتتمكن من تسجيل الدخول إلى المحفظة الرقمية الخاصة بك، والفرق الرئيسي بين إدخال الرمز (الخطوة الأولى) وبين إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور (الخطوة الثانية) هو إرسال رمز المصادقة الثنائية أو 2AF إلى بريدك الإلكتروني أو هاتفك الجوال عبر الرسائل القصيرة للمساعدة في التحقق من أنك أنت الذي تحاول تسجيل الدخول إلى محفظتك الرقمية. 

يتم استخدام المصادقة الثنائية أو 2AF كإجراء حماية للتطبيقات الهامة، كما أن هناك العديد من برامج وأدوات المصادقة الثنائية أو 2AF التي تساعد المستخدمين من التحقق من أمان هواتفهم وتطبيقاتهم مثل أداة Authy و FreeOTP بالإضافة إلى google authenticator، وهي أدوات مصادقة آمنة لأنها لا تتعرض لهجمات أو محاولات اختراق البريد الإلكتروني الذي يتم التحقق من خلاله. 

وللتحوط من جميع محاولات اختراق هاتفك الجوال أو محفظتك الرقمية المرتبطة به، فإنه يُنصح بإيداع ما تحتاجه من عملات بيتكوين فقط في محفظة الهاتف الجوال، وتخزين باقي وحدات البيتكوين الخاصة بك في جهاز منفصل أو محفظة ورقية. 

إذا كان لديك هاتف جوال يدعم بنظام تشغيل أندرويد أو iOS فإنه يمكنك الحصول على أي محفظة رقمية مناسبة لنوع جوالك، فهي محافظ رقمية خفيفة لا تقوم بتنزيل سلاسل البلوكتشين بالكامل على هاتفك الجوال أو التابلت، لكنها قد تفحص وتتابع حركة سلاسل البلوكتشين التي تستخدمها لحساب رصيدك باستمرار. 

وعلى أي حال، كُن حذراً من محاولات الاختراق وعمليات الاحتيال وتطبيقات المحافظ الإلكترونية المزيفة، يجب أن تتأكد من أمان المحفظة الرقمية التي تقوم بتنزيلها، فهناك العديد من الأشخاص الذين سيحاولون سرقة مفاتيح محفظتك الرقمية. 

محفظة الويب 

محافظ الويب الإلكترونية هي محافظ رقمية يتم إنشائها بواسطة منصات أو مواقع معينة، حيث تقوم هذه المنصات بتخزين المفاتيح الخاصة بك على خوادم متصلة بالإنترنت باستمرار، ويمكن ربطها بمحافظ الجوال وسطح المكتب، ما يعني تكرار عناوينك على الأجهزة التي تمتلكها، أي أنه يمكنك الوصول إلى بياناتك وأموالك عبر أي جهاز متصل بالإنترنت، لكن بالرغم من سهولة هذا الوصول لأموالك إلا أنه بإمكان المنصة أو الموقع المالك لمحفظتك الرقمية أن يصل إلى مفاتيحك الخاصة، وبالتالي السيطرة على أموالك بشكل كامل. 

تتمتع محافظ الويب بدرجة كبيرة من المرونة وسهولة الوصول السريع للأموال عبر الأجهزة المختلفة بشرط اتصالها بالإنترنت، لكنها تحمل قدر من المخاطرة فمعظم محافظ الويب تعمل في البورصات، وقد تعرضت بعضها لمحاولات اختراق واستيلاء على أموال المستخدمين، لأن القراصنة غالباً ما يستهدفون محافظ الويب لاعتماد المستخدمين بها على عناوين البريد الإلكتروني وكلمات المرور أثناء عمليات تسجيل الدخول بشكل متكرر، ما يؤدي إلى سهولة تسريب هذه البيانات وتعرضها لمحاولات الاختراق والقرصنة، لهذا فإن عنوان بريدك الإلكتروني يمثل نصف بيانات التحقق من اعتماد تسجيل الدخول الخاص بك. 

المحفظة الحاسوبية 

يتم تثبيت المحفظة الحاسوبية أو يُعرف بمحفظة سطح المكتب على جهاز كمبيوتر خاص بك، حيث يتم تخزين المفاتيح الخاصة بمحفظتك الرقمية على محرك الأقراص الثابتة أو SSD، وتعد المحفظة الحاسوبية أكثر أماناً من محافظ الويب والجوال، فهي لا تعتمد على وسيط خارجي للحصول على بياناتك كما يصعب سرقتها أو محاولة اختراقها، وهي تعد حلاً مناسباً لصغار المستثمرين الذين يتداولون كميات صغيرة من البيتكوين عبر أجهزتهم الخاصة. 

هناك مجموعة متنوعة من محافظ سطح المكتب المختلفة التي تلبي الاحتياجات المختلفة. يركز البعض على الأمن ، والبعض الآخر على إخفاء الهوية والراحة واللامركزية وأشياء أخرى. تقوم المحافظ التي تعمل كعقد كاملة بتنزيل blockchain بالكامل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. يتطلب ذلك مئات الجيجابايت من مساحة القرص واتصال سريع بالإنترنت. ومع ذلك ، فإنها توفر تحكمًا دقيقًا في معاملاتك التي لن تجدها في معظم المحافظ. تتضمن بعض مزايا تشغيل مثل هذه المحفظة على سبيل المثال لا الحصر:

تتميز محافظ سطح المكتب الرقمية بتنوعها، فهناك محفظة تدعم الأمن، وأخرى تدعم إخفاء هُوية المستخدم، وثالثة تدعم نظام اللامركزية في تداول العملات، فضلاً عن المحافظ التي تعمل بتقنية العُقد الكاملة والتي تستطيع من خلالها تنزيل سلاسل البلوكتشين بالكامل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، والذي يتطلب مئات الجيجابايت من مساحة قرص التخزين مع اتصال سريع بالإنترنت، وبالرغم من هذه المتطلبات، إلا أنها تتميز بالتحكم الدقيق أثناء إجراء المعاملات والتداولات. 

لا تتميز محفظة سطح المكتب بنظام تشفير قوي فقط، بل تحتوي على أنواع مختلفة ذات أنظمة تشغيل تساعد على إتمام التداولات بمرونة وسرعة، مثل نظام تشغيل "استبدال الرسوم" الذي يمكّنك من زيادة رسوم المعاملة التي قمت بنشرها سابقاً لتسريع التأكيد عليها والتحقق منها، ونظام تشغيل يساعد على التحكم في سرعة المعاملات، بالإضافة إلى نظام تشغيل يتطلب تنزيل بلوكتشين بشكل كامل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك لإجراء المعاملات دون الاعتماد على شخص آخر في النظام، كما يسمح بإنشاء تطبيقات المحافظ الرقمية الخاصة بك، وهو نظام تشغيل يعتمد على عقُدة كاملة. 

محافظ الأجهزة أو الهاردوير 

تتميز محفظة الأجهزة أو ما يُعرف بمحفظة الهاردوير بأنها وسيلة تخزين آمنة للغاية، فهي تخزن المفاتيح الخاصة بك في جهاز مادي، ما يجعلها وسيلة آمنة لتخزين أي كمية من عملات البيتكوين دون التعرض لهجمات لفيروسات أجهزة الكمبيوتر أو مواقع القرصنة، فضلاً عن عدم تحويل الأحوال المخزنة على محفظة الهاردوير من الجهاز مجرد نص عادي، بل وفي معظم الحالات تكون البرامج بها مفتوحة المصدر أي تدعم نظام اللامركزية في عمليات التداول. 

وتحتوي معظم أنواع محافظ الأجهزة أو الهاردوير على شاشات بها طبقات من الأمان، فعند إجراء عملية تحويل أو تداول تقوم الشاشة بإنشاء عبارة استرداد أو تأكيد مبلغ وعنوان الدفع الذي ترغب في إجرائه، ما يجعلك تتذكر خطوات المعاملة الذي تقوم بها، وعدم حدوث أخطاء، ولكي تضمن التحقق من هذه الخطوات يجب أن تشتري جهاز أصلي من شركة مُصنعة موثوقة لضمان حفظ أموالك على الجهاز أو الهاردوير بشكل آمن. 

بالرغم من أمان محافظ الأجهزة أو الهاردوير لعدم اتصالها المباشر بالإنترنت وحفظ العملات الرقمية على جهاز مادي منفصل، إلا أن هناك محافظ هاردوير مزيفة يتم بيعها وتداولها في أسواق السلع المستعملة وغير الأصلية؛ بهدف سرقة العملات والأصول الرقمية التي سيتم تخزينها على هذه الأجهزة لاحقاً.

 تأكد دائماً بأن محافظ الأجهزة التي تقتنيها هي أصلية الصنع وتتبع شركة موثوقة، ولديها موقع رسمي على الإنترنت، ويمكن التأكد من عنوان URL الخاص بموقع الشركة بالبحث عنها على شبكة الإنترنت والتأكد من أمان أجهزتها. 

المحفظة الورقية

تعتمد فكرة المحفظة الورقية الأساسية على إنشاء مستند أو وثيقة تحتوي على عنوان عام لتلقي وحدات البيتكوين (يشبه الحساب البنكي في العملات الورقية)، ومفتاح خاص يعمل كرمز حماية لهذه العملات الرقمية والذي يسمح بإنفاق أو نقل أو تداول البيتكوين المخزنة في هذا العنوان، وتتم طباعة المحافظ الورقية على شكل رموز QR لسهولة مسحها ضوئياً بسرعة، فضلاً عن إضافة المفاتيح إلى تطبيق المحفظة لإجراء المعاملات. 

مميزات المحافظ الورقية أنه يمكنك استخدام الأنواع تتيح للمستخدمين إنشاء عنوان بيتكوين عشوائي باستخدام المفتاح الخاص بهذا العنوان، حيث يتم طباعة هذه المفاتيح على شكل تصميمات مقاومة للتلف أو ملصقات ثلاثية أبعاد، فضلاً عن تخزين هذه المفاتيح في وضع عدم الاتصال بالإنترنت، ما يجعلها مرنة أثناء الاستخدام، وغير معرضة لهجمات القرصنة والهجمات الإلكترونية والبرامج الضارة التي تسجل ضغطات المفاتيح الخاصة بعناوين المحافظ الإلكترونية الأخرى.

ولضمان تجنب مخاطر التعرض لأي برنامج تجسس يراقب أنشطتك أثناء فتح محفظتك، يُنصح باستخدام نظام تشغيل نظيف مثل Ubuntu، والذي يمكن تشغيله عبر محرك أقراص DVD أو USB، بالإضافة إلى التأكد من أن رمز الويب قادراً على العمل في وضع عدم الاتصال بشبكة الإنترنت أثناء إعداد المحفظة الورقية، مما يسمح للمستخدم بقطع الاتصال بالإنترنت قبل إنشاء المفاتيح الخاصة.

وتدعم المحافظ الورقية استخدام طابعة غير متصلة بأي شبكة لضمان إتمام المعاملات والتداولات بالمحفظة بطريقة آمنة، وبرغم هذه المميزات إلا أنه يجب تكون حريصاً أثناء إنشاء المحفظة، والتأكد من عدم وجود شخص يشاهدك وأنت تنشيء محفظتك الورقية أو معرفة مكان تخزينها. 

وأخيراً إذا قررت اختيار إنشاء محفظة ورقية لحفظ وتخزين عملات البيتكوين الخاصة بك، يجب أن تفهم جيداً بأنك تطبع بيانات قيّمة للغاية على قطعة من الورق، لذا يجب أن تحتفظ بها بشكل جيد وآمن، يمكنك الاحتفاظ بها في حافظة بلاستيكية محكمة الغلق وتخزينها في مكان جاف بعيداً عن الماء، فضلاً عن أن البعض يقومون بتخزينه في صندوق ودائع أو لدى جهة حفظ آمنة.

المحفظة المادية أو Physical

تعتمد المحفظة المادية للبيتكوين على أن تخزن كميات ثابتة مسبقاً من البيتكوين بقصد عدم إنفاق قيمتها طالما ظل المفتاح الخاص بها مخفياً، على أن يتم فتح المعاملات باستخدام ختم غير قابل للتلاعب أو العبث به. 

تم تصميم أول محفظة مادية للبيتكوين على شكل بطاقة ائتمان، لكن المحافظ المادية التي تم إصدارها لاحقاً كانت على شكل ميدالية مستديرة، أو ما يشبه العملات المعدنية المستديرة، وقام Mike Cadwell أحد المتحمسين للاستثمار في العملات الرقمية في عام 2011، بإصدار أول عملة بيتكوين شهيرة سُميت بـ Casascius أو عملة بيتكوين المادية.

عند إصدار عملة بيتكوين المادية صُممت كصورة ثلاثية الأبعاد قابلة للنزع، حيث تم إخفاء المفاتيح الخاصة تحت هذه الصورة، ما جعلها تترك علامة واضحة عند إزالتها، حيث أدى ذلك إلى فقدان العملة قيمتها الرقمية الآمنة، وبالرغم من ذلك أقدمت العديد من الشركات على تصنيع وإصدار العملات المعدنية الجديدة الخاصة بالبيتكوين، حيث تقدم بعض الشركات بطاقات مخزن عليها كمية محددة من العملات الرقمية ليتم اعتمادها كمحفظة مادية. 

ونظراً لعدم مرونة العملات المعدنية أو المادية بشكل عام، فإن عملة البيتكوين المادية باتت تُستخدم الآن كعملات من أجل التخزين أو التجميع، وذلك صعوبة القيود المفروضة على العملات المادية، حيث تتمثل قيمة البيتكوين كعملة رقمية في قدرتها على توفير عمليات نقل وتحويل وتداول من أي مكان في العالم عبر سلاسل البلوكتشين، لكن هذا لا يمكن تطبيقه على عملات بيتكوين المادية، لذا فهي أصبحت وسيلة جمع وتخزين مادي أكثر منها استثمار رقمي. 

المحفظة البنكية 

كانت الفكرة الأساسية وراء تصميم العملات الرقمية وتقنية البلوكتشين هي تقليل أو إلغاء الحاجة إلى وسيط مثل البنوك لإجراء التداولات والمعاملات المالية، وهو ما جعل البنوك تخنق الأنشطة المتعلقة بالبيتكوين، وعادةً ما تبرر البنوك بأن سبب هذا التضييق هو غسيل الأموال الذي يمكن أن يحدث عبر هذه العملات، لكن الحقيقة أن البنوك تفعل هذا خوفاً من التهديد الذي تمثله العملات الرقمية لنظام البنوك، وحماية نموذج عملها من تطور تقنيات البلوكتشين.  

لكن في السنوات الأخيرة، ومع صعود سعر البيتكوين بدأت البنوك في التعبير عن اهتمامها بتقديم خدمات حفظ العملات الرقمية، وإنشاء محافظ خاصة بها للسماح للمستخدمين بحفظ وتخزين عملاتهم الرقمية بأمان، لكن هذه الخدمات في حقيقتها هي خدمات زائدة عن الحاجة، لأن سلاسل البلوكتشين تقوم بذلك حيث تستطيع حفظ وتخزين العملات المعدنية ومعلومات المحفظة بشكل آمن، دون الحاجة إلى البنوك أو أي وسيط آخر. 

ويوفر نظام عمل البيتكوين وسلاسل البلوكتشين الخاصة به القدرة على إجراء أي معاملات أو تحويلات دولية دون الحاجة إلى موافقة البنك أو رسوم الحد الأدنى للرصيد التي تطلبها البنوك عند إتمام المعاملات، وبرغم هذه المرونة التي يوفرها البلوكتشين الخاص بالبيتكوين إلا أن البنوك ما زالت حريصة على أن تظل على اتصال مستمر بنمو العملات الرقمية والتعامل معها.

ومؤخراً تم إنشاء بنوك منظمة خاصة بالعملات الرقمية، يمكنها حفظ البيتكوين، فهي بنوك توفر إجراءات حماية شبيهة بالإجراءات التي توفرها البنوك التقليدية، مثل مراقبة الحسابات أو التدخل السريع عند اكتشاف نشاط مشبوه مثل الاحتيال والقرصنة، كما توفر هذه البنوك الرقمية أيضاً القدرة على بيع العملات الرقمية وتحويلها إلى حساب مصرفي تقليدي. 

وبالرغم من الخدمات المختلفة التي تقدمها بنوك العملات الرقمية عن البنوك التقليدية، إلا أن بينهما تشابه كبير مثل إمكانية تجميد الحساب، أو مصادرة الأموال الخاصة بالمستخدمين، وكذلك وضع حدود للسحب، ومتطلبات المراقبة وغيرها، لكن البنوك المحلية للعملات الرقمية تختلف عن البنوك التقليدية بأنها لامركزية ولا تخضع لأي سلطة خارجية أو وسيط، كما أن عددها قليل مقارنة بالمصارف والبنوك التقليدية. 

محافظ البيتكوين والأمن

على الرغم من مرونة محافظ البيتكوين الرقمية المختلفة مثل محفظة الويب أو محفظة سطح المكتب ومحفظة الهاتف الجوال، إلا أن أغلب أنواع محافظ البيتكوين هي عُرضة للخطر، حيث يمكن للبرامج الضارة وقراصنة الإنترنت سرقة مفاتيح العناوين الخاصة بمحفظتك، فكيف يحدث ذلك؟ 

ـ في حالة اختيار محفظة مادية أو هاردوير فإن بعض البرامج الضارة يمكنها فحص محرك الأقراص الثابتة وسرقة مفاتيحك الخاصة المخزنة عليه، ما يعني قدرتها على الوصول إلى حساب بيتكوين الخاص بك في غضون دقائق قليلة! 

ـ أما فيروس أوtrojan والذي يُعرف بفيرس حصان طروادة يستطيع تشفير جميع الملفات المتاحة على القرص الصلب الخاص بك، حيث يمكنه الوصول إلى محفظتك المخزنة على هذا القرص، ومعرفة مقدار الأموال بالمحفظة ومن ثَم يطلب هذا البرنامج المبلغ المحدد من عملات البيتكوين مقابل فك تشفير الأقراص الثابتة الخاص بك، وهو ما يسمى ببرنامج الفدية، في هذه اللحظة تكون قد وصلت إلى لحظة فقدان أموالك!

وفي حالة التداول الرقمي خاصةً في البورصات يمكن أن تفقد عملات البيتكوين التي تتداولها! 

وفي حالة محافظ الهاتف الجوال يمكن أن تفقد فيها هاتفك الجوال أو جهازك اللوحي، وهو ما يعني فقدان محفظتك المثبتة على هذه الأجهزة وفقدان مفاتيحك وكلمات المرور لأن بريدك الإلكتروني ورسائل الهاتف مسجلة أيضاً على الجوال، ما يعني فقدان البيتكوين الخاص بك!

نصائح لحماية عملات البيتكوين في محفظتك  

هناك نوعان من محافظ العملات الرقمية، محافظ ساخنة وهي تتطلب اتصالاً بالإنترنت، ومحافظ باردة لا تتطلب اتصالاً بالإنترنت، لحماية وحدات البيتكوين الخاصة بك تجنب استخدام المحافظ التي تتطلب اتصالاً بشبكة الإنترنت أو المحافظ الساخنة، واستخدم المحافظ الباردة بدلاً منها. 

كن حذراً دائماً وتحقق جيداً من كل خطوة تقوم بها، فمثلاً إذا تلقيت بريداً إلكترونياً يبدو أنه من BlockWallet، ولكنه في الواقع من BlockWalet، فالفرق بين اسم الموقعين حرفاً واحداً ويمكن ألّا تلاحظه، لكن إذا قبلت هذا البريد قد تختفي جميع عملات البيتكوين الخاصة بك على الفور، لأنك قد تكون سمحت بعملية احتيال دون أن تدري، وهذه العمليات تُعرف باسم "التصيد" وهي عمليات خداع واسعة الانتشار. 

إذا كنت من مستخدمي محفظة سطح المكتب أو الهاتف الجوال، لا تفتح نوافذ لمواقع غير معروفة أو تقوم بتنزيل أو تحميل برامج ضارة غير معروفة المصدر. 

إذا طلب منك شخص ما إرسال عملات بيتكوين إليه ووعدك بإرسال المزيد أو أي تحويلات أخرى لا تفعل ذلك، إنها عملية احتيال.

ـ إذا طلب منك شخص أن تعطيه مفتاح محفظة البيتكوين الخاصة بك لا ترسله إليه، لأنه يمكن أن يسرق جميع عملاتك وأموالك المخزنة على المحفظة الخاصة بك.

رين شركة مُرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كمزود خدمة الأصول المشفرة من الفئة ٣. يقع مقرها الرئيسي في مملكة البحرين.

الشركة

التعلّم

الوظائف

قنوات التواصل الاجتماعي

امسح للتحميل

iOS & Android

تحميل تطبيق رين

رين المالية 2022 جميع الحقوق محفوظة