مدونة رين

أخبار وتحديثات من منصة العملات المشفرة الرائدة في الشرق الأوسط

كل ما تريد معرفته حول تحديث الإيثيريوم ETH 2.0

بقلم RAIN EDITORIAL TEAM - Apr 14, 7:00 PM

يُعد إيثيريوم 1.0 أول نظام بيئي لامركزي يقوم بتنفيذ العقود الذكية بالكامل، ومع تزايد شعبيته تزايد الحِمل على الشبكة الأصلية التي أصبحت بالكاد قادرة على التعامل معه، مما عزز الحاجة للبحث عن حلولٍ بديلة جديدة لتحسين الأداء وترقيته، لهذا ظهرت الإيثيريوم بنسختها المُحدثة والمعروفة باسم إيثيريوم 2.0 للتعامل مع هذه التغييرات

تحديات الإيثيريوم 1.0

تعتبر الإيثيريوم ثاني أكبر شبكة قوية بين منصات العملات الرقمية، إلا أنها تعاني من بعض القيود التي صعبت اعتمادها على نطاق واسع، ومنعت المستثمرين المؤسسين والأطراف المهتمة من اعتماد الإيثيريوم كعملة، ويمكن تلخيص ذلك في ثلاث نقاط رئيسية  هي: قابلية التوسع والأمان والمشاكل البيئية، والتي يشار إليها غالباً باسم "ثلاثية البلوكتشين"، والحقيقة أن الإيثيريوم تمكنت من تحسين الأمان وضمانه للمستخدمين، إلا أن المسألتين الأخيرتين لا زالتا قائمتين.

قابلية التوسع في الإيثيريوم

يستخدم إيثيريوم 1.0 خوارزمية إثبات العمل PoW كآلية إجماع، والتي تهدف إلى ضمان إجراء معاملات آمنة للشبكة، وعلى الرغم من براعتها في القيام بذلك في العادة؛ إلا أن فعاليتها تتراجع تحت الضغط، أي أنه كلما زاد عدد المستخدمين الذين يتفاعلون مع الإيثيريوم أصبحت المعاملات أبطأ، وهناك قيود أخرى تفرضها PoW وهي رسوم المعاملات المرتفعة، والتي تزداد كلما زاد استخدام الشبكة، وعلاوة على ذلك فإن جميع معاملات الإيثيريوم تُستخدم من خلال بلوكتشين واحد، مما قد يؤدي إلى قلة تدفق المعاملات وبطء معالجتها، وهو ما يجعل الإيثيريوم 1.0 بالمحصلة غير قابلة للتطوير عالمياً.

الجانب البيئي للإيثيريوم

تستهلك أجهزة الكمبيوتر المتخصصة في الإيثيريوم 1.0 قدراً هائلاً من الكهرباء، وذلك لتتمكن خوارزمية إثبات العمل من إجراء الحسابات التي تضمن الأمان للمستخدمين، ويرى البعض بأن هذا إهدار غير ضروري للطاقة، وأنه يجب البحث عن طرق أخرى صديقة للبيئة لتأمين الشبكة.

كيف ستساعد ترقية الإيثيريوم في ذلك؟

لمعالجة القيود المتعلقة بقابلية التوسع والمخاطر البيئية؛ قررت المنظمة المستقلة اللامركزية DAO تنفيذ مجموعة من التحديثات لشبكة الإيثيريوم، والتي تحمل اسم ترقية الإيثيريوم 2.0، وتشمل تحويل آلية الإجماع من إثبات العمل PoW إلى إثبات الحصة PoS، وتحويل الإيثيريوم من نظام بيئي ذو سلسلة واحدة إلى شبكة من سلاسل البلوكتشين المتعددة.

خوارزمية إثبات الحصة PoS: آمنة وقابلة للتطوير وصديقة للبيئة

فعلى عكس خوارزمية إثبات العمل PoW، فإن خوارزمية إثبات الحصة PoS لا تعتمد على العمليات الحسابية، بل على حجم العملات المُدخرة من ETH في الشبكة والتي يشارك بها المستخدمون، وهو ما يقلل من كمية الطاقة المستهلكة بشكل كبير، مع الحفاظ على أمان الإيثيريوم بنفس الجودة.

نظام بيئي متعدد السلاسل للإيثيريوم

من خلال الانتقال من تشغيل جميع المعاملات على سلسلة واحدة إلى سلاسل عدة؛ فإن الإيثيريوم ستكون قادرة على التوسع بكفاءة وبرسوم منخفضة وبسرعة أكبر.

مستقبل الإيثيريوم وآفاقها

من الصعب معرفة التاريخ الدقيق لإتمام ترقية الإيثيريوم، وذلك لأنها عملية مستمرة وتجري على مراحل عدة، فلقد بدأت المرحلة الأولى في الأول من ديسمبر 2020، بينما يجري العمل على المرحلة الثانية والتي من المتوقع الانتهاء منها في الربع الثاني من عام 2022.

الخلاصة

تعد الإيثيريوم 1.0 إحدى أكثر الأنظمة الرقمية البيئية شيوعاً، وذلك على الرغم من قيود قابلية التوسع والتشغيل المتعلقة بها، والتي يفترض للترقية الجديدة (المعروفة مسبقاً باسم الإيثيريوم 2.0) معالجتها، بالإضافة إلى زيادة سرعة الشبكة في المستقبل.

رين شركة مُرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كمزود خدمة الأصول المشفرة من الفئة ٣. يقع مقرها الرئيسي في مملكة البحرين.

الشركة

التعلّم

الوظائف

قنوات التواصل الاجتماعي

امسح للتحميل

iOS & Android

تحميل تطبيق رين

رين المالية 2022 جميع الحقوق محفوظة